خبز وورود

تجاوزن الحدود من أجل مواجهة الرؤساء والشرطة بنجاح

يعد إضراب عام 1908 في نيويورك أحد أقوى الأمثلة على النساء العاملات اللواتي تجاوزن الحدود من أجل مواجهة الرؤساء والشرطة بنجاح.
إنه مثال على النساء الشابات اللواتي ابتعدن عن الأنماط الشائعة في وقتها للأنوثة الهشة وحاربوا وفازوا. طالبن الى جانب تخفيض ساعات العمل بوقف تشغيل الأطفال وتمتيع النساء بحق الاقتراع في خطوة حبلى بالرمزية والدلالات. المتظاهرات كن يحملن قطعا من الخبز اليابس وباقات من الورود وكان الشعار “خبزوورود
وكانت البداية منذ خروجهم للمرة الأولى عام 1856 للاحتجاج على الطريقة البشعة والظروف القاسية التي كان يتم إجبارهن للعمل تحتها، ومنذ تلك السنوات المبكرة ساعد التحرك الواسع للمرأة والمطالبة بحقوقها خلال الأعوام المتتالية، وفي عديد من الدول الى اعتماد يوم الثامن من_آذار اليوم الدولي للمرأة.
وساعد ذلك في نمو حركة “اليوم الدولي للمرأة” — التي عزز منها عقد أربعة مؤتمرات أممية في ما يخص بالمرأة وقضاياها — في جعل هذا الاحتفال فرصة لحشد الدعم لحقوق المرأة ودعم مشاركتها في المجالات السياسية والاقتصادية.
اليوم الدولي للمرأة هو فرصة متاحة للتأمل في التقدم المحرز والدعوة للتغيير وتسريع الجهود الشجاعة التي تبذلها النساء وما يضطلعن به من أدوار استثنائية في صنع تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن.

Naseej – نسيج


0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *